19
ديسمبر
2017
العراق من بين اخطر ثلاثة بلدان على حياة الصحفيين في العالم
نشر منذ Dec 19 17 pm31 07:18 PM - عدد المشاهدات : 2206

الحدث برس


اعتبرت منظمة مراسلون بلا حدود في تقرير لها، اليوم الثلاثاء، العراق وسوريا والمكسيك اخطر ثلاثة بلدان على حياة الصحفيين في العالم على الرغم من تراجع اعداد الصحفيين المقتولين عام 2017 بنسبة 18 بالمائة .

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن تقرير المنظمة إن " 65 صحفيا مهنيا ومواطنا صحفيا وعاملا إعلاميا قتلوا في جميع أنحاء العالم في عام 2017، وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 18 بالمائة عن الرقم المسجل في العام الماضي".

واضاف أن " من بين اولئك القتلى 50 صحفيا محترفا وسبعة صحفيين مواطنين من  المدونين وثمانية آخرين متعاونين مع وسائل الإعلام، وهو ادنى عدد لهم منذ 14 عاما"، مشيرة الى أن " الاتجاه التنازلي يعود الى تدريب الصحفيين بشكل افضل في مناطق الحرب ".

وتابع أنه " من أصل حصيلة الصحافيين الـ65 الذين قتلوا من محترفين وغير محترفين، تم اغتيال 39 منهم أو استهدافهم بشكل متعمد، فيما قضى 26 آخرين أثناء ممارسة مهامهم".

وواصل أنه " وكما في العام الماضي تبقى سوريا الدولة الاكثر خطورة على الصحفيين حيث قتل 12 منهم في داخلها، متقدمة على المكسيك التي قتل فيها 11 صحفيا تليهم افغانستان بحصيلة بلغت 9 صحفيين والعراق ب 8 صحفيين ثم الفلبين بحصيلة 4 صحفيين ".

واردف التقرير " وان كان عدد الصحافيين الذين قتلوا في العالم خلال 2017 تراجع بنسبة 18% عن حصيلة العام الماضي حين قتل 79 منهم، فقد بررت المنظمة ذلك بإدراك متزايد لضرورة حماية الصحافيين بصورة أفضل وتزايد الحملات التي قامت بها المنظمات الدولية ووسائل الإعلام نفسها بهذا الهدف، كذلك بكون الدول التي أصبحت في غاية الخطورة يتم افراغها من الصحفيين".

وتابع أنه " مع اغتيال 11 صحفيا في المكسيك هذا العام، تعتبر البلد الأكثر دموية والتي ليست في حالة حرب حيث اكتدت منظمة مراسلون بلا حدود  إن أولئك الصحفيين الذين يكشفون قضايا الفساد السياسي أو الجريمة المنظمة هناك غالبا ما يتم  استهدافهم وتهديدهم وقتلهم من قبل السياسيين ورجال العصابات وتجار المخدرات".

واشار التقرير الى أن " تركيا تعتبر اكبر سجن للصحفيين بوجود 42 صحفيا معتقلا هناك" ، منوها الى أن "انتقاد الحكومة والعمل من اجل منفذ اعلامي مشتبه به او الاتصال بمصدر حساس او حتى مجرد استخدام خدمة الرسائل المشفرة كلها تشكل اساسا لسجن الصحفيين بتهم الارهاب".

واكد انه " لايزال هناك حوالي 40 صحافيا مختطفا في العراق وسوريا من قبل تنظيم داعش والجماعات الارهابية الاخرى، أما خارج الشرق الأوسط، فإن البلد الوحيد الذي يحتجز رهائن هو أوكرانيا، حيث تقول منظمة مراسلون بلا حدود إن "الانفصاليين المدعومين من روسيا يميلون إلى اعتبار الصحفيين الناقلين الباقين في عداد الجواسيس".


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تؤيد المظاهرات المطالبة بحل مجلس النواب العراقي ..

155 صوت - 30 %

19 صوت - 4 %

عدد الأصوات : 513

أخبار
التوقيت الان
تابعنا على الفيس بوك
حالة الطقس
booked.net
عداد الزوار
Flag Counter