23
ديسمبر
2018
“واشنطن بوست” تتعرض للخداع من السفير السعودي “خالد بن سلمان”
نشر منذ 8 شهر - عدد المشاهدات : 241

الحدث برس
دولية

كشفت جريدة “واشنطن بوست” كيف أنها تعرضت للكذب والخداع والتضليل من قبل السفير السعودي لدى الولايات المتحدة خالد بن سلمان، وهو شقيق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وذلك عندما كانت تتقصى المعلومات عن اختفاء الكاتب على صفحاتها جمال خاشقجي الذي تبين أنه تم اغتياله داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

وبحسب التقرير الذي نشرته “واشنطن بوست” فإن ناشر الصحيفة فريد ريان طلب من المسؤولين في البيت الأبيض ووزارة الخارجية المساعدة في البحث عن خاشقجي، وبعث ريان رسالة إلى محمد بن سلمان عبر القنوات الدبلوماسية بعد يوم واحد على اختفاء خاشقجي على أمل الوصول إلى معلومات عنه أو إطلاق سراحه.

ويقول التقرير إنه بعد أيام من الاتصال المستمر وافق السفير السعودي في واشنطن خالد بن سلمان على مقابلة ريان في منزله في جورج تاون، ووصل في الساعة التاسعة من مساء الأحد (7 تشرين الأول/ أكتوبر) أي بعد خمسة أيام على اختفاء خاشقجي، وقال إنه يقوم بجمع المعلومات من الرياض.

ووصف السفير خاشقجي بأنه “لم يكن تهديدا وكان دائما صادقا.. لم ننظر إليه على أنه رصيد دولة معادية أو أي شيء”.

صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تؤيد المظاهرات المطالبة بحل مجلس النواب العراقي ..

155 صوت - 30 %

19 صوت - 4 %

عدد الأصوات : 513

أخبار
التوقيت الان
تابعنا على الفيس بوك
حالة الطقس
booked.net
عداد الزوار
Flag Counter