25
مارس
2019
النائب عن سائرون.. علي سعدون اللامي منصب وزير الداخلية يُحسم الاسبوع المقبل..وتشريع القوانين الخدمية سينهض بمحافظة ميسان
نشر منذ 9 شهر - عدد المشاهدات : 250

الحدث برس 
ميسان

النائب عن تحالف سائرون علي سعدون اللامي.. 
منصب وزير الداخلية يُحسم الاسبوع المقبل..وتشريع القوانين الخدمية سينهض بمحافظة ميسان

حاورته سجى اللامي

اكد النائب عن تحالف سائرون في مجلس النواب علي سعدون اللامي ان ممثلي محافظة ميسان في مجلس النواب شرعوا العديد من القوانين التي تخدم المحافظة ، مبينآ رفضه قانون التجنيس المثير للجدل..النائب علي سعدون حل ضيفآ على (وكالة الحدث برس الأخبارية) في الحوار التالي :
*ماذا قدمتم لمحافظة ميسان خلال مدة توليكم الادارة ؟
_عملنا على مراقبة السلطة التنفيذية وتشريع القوانين ، وابرزها قانون الموازنة العامة الذي سن عشية جهود حثيثة ومعاناة ، كما درجنا طريق "البتيره" على لائحة الاعمال ، وخصصنا له اموال لغرض اكماله ، بجانب اطلاق الاموال التشغيلية للوزارات ، فضلآ عن تخصيص مبلغ مالي لجامعة ميسان عطفآ على ما تعانيه من نقص في الخدمات والابنية ، اضف الى ذلك تثبيت العاملين بالعقود على الملاك الدائم وتحويل ذوي الاجور اليومية الى عقود وتمت أضافة مبالغ أضافية تقريبا 15 مليار تم تضمين هذا المبلغ في الموازنه لمحافظة ميسان.
* هل انُصفت محافظة ميسان في الموازنة التي قُرت مؤخرآ ؟
_ لم تنصف 100% كون مبلغ الموازنة يوزع على المحافظات حسب الكثافة السكانية ، ونسبة سكان ميسان الاقل نسبيآ وتاتي بعدها محافظة المثنى . طالبنا بمبالغ البترودولار بغية انفاقها في مشاريع تخدم المحافظة وحصلت الموافقة على ذلك .
*هل انتم مع قانون التجنيس المثير للجدل ؟
_باعتقادي اي عراقي اصيل يرفض هكذا قانون يمنح الجنسية للمغترب بعد مكوثه سنة ويحصل امتيازات مساوية لابناء البلد ، لذلك رفضنا هذا القانون ولن ندعه يمر مرور الكرام .
*هل هناك معالجات حقيقية لحلحلة ازمة الكهرباء ؟
_ازمة الكهرباء لازالت عالقة من غير حلول كون المبلغ المصروف لها منذ بداية السقوط الى الوقت الحالي والذي يقدر ب(60) مليار شابه قضايا فساد ، ذهب هذا المال الى جيوب الفاسدين الذين نهبوا العراق ،عمر الحكومة الحالية 5 اشهر وسنعالج هذه الازمات بمرور الوقت . رغم ذلك سنخصص محطات جديدة ترفد الطاقة الكهربائية وتقدر ب(18) الى (20) ميكا تجهز يوميآ .
*برأيك هل يحتاج الملف الامني الى أعادة هيكلة في العراق عمومآ وميسان على وجه الخصوص ؟
_الملف الامني في العراق افضل بكثير من السابق ، سيما بعد دحر داعش الارهاب ، اما في ميسان فقد شهدت تفاقم افة وعرة تمثلت بولوج المخدرات الى ابناء المحافظة عبر ممرات تعبر منها المخدرات ، لذلك اخطرنا قائدي الشرطة والعمليات للحد من هذه الافة ، فضلآ عن تشريع قانون "الدكة العشائرية" الذي قضى هذه الظاهرة بنسبة 80% . نحن عازمين على تشريع قوانين وتنفيذها بصرامة ضد كل من يتعاطى المخدرات والقضايا التي تخل بالعملية الامنية في المحافظة .
*متى يحسم منصب وزير الداخلية ، وهل هناك عراقيل تحول دون تسميته ؟
_في عطلة الفصل التشريعي كانت هناك حوارات بين كتلة الفتح وسائرون شُكلت خلالها لجان توصلت الى حسم منصب وزير الداخلية الاسبوع المقبل .
*بماذا توعودن ابناء محافظة ميسان ؟
_ان شاء الله نبذل كل ما بوسعنا لاعمار المحافظة بغية جعلها الاولى في تصنيف محافظات العراق .
* كلمة أخيرة لوكالة الحدث برس الاخبارية
_أشكر حضرتكم على هذا اللقاء المثمر لأيصال المعلومات الدقيقة لاهالي محافظتنا الحبيبة ميسان واشكر وكالتكم لتغطية هذا اللقاء بتفاصيله
 


صور مرفقة









أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تؤيد المظاهرات المطالبة بحل مجلس النواب العراقي ..

155 صوت - 30 %

19 صوت - 4 %

عدد الأصوات : 513

أخبار
التوقيت الان
تابعنا على الفيس بوك
حالة الطقس
booked.net
عداد الزوار
Flag Counter