21
نوفمبر
2020
الصحة والتعليم في ظل جائحة كورونا
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 137

الحدث برس
بقلم : رجاء الثابتي

بعد ان عصفت جائحة كورونا (كوفيد ١٩)  دول العالم وأثرت على طبيعة  الحياة  وشلت حركتها .

 تأثرت فيه قطاعات كثرة وكبيرة بالمجتمع , منها الصحة والتربية والتعليم .
 وهي من القطاعات المهمة والفعالة في البلد .

 وبحسب قرارات منظمة الصحة العالمية والتي اوعزت وطلبت فيها الالتزام بالتعليمات الصحية من تعقم وتطهير وارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الجسدي . كذلك عدم إقامة تجمعات بشرية قد تساعد على تفشي الوباء .

 وبناء على تلك القرارت أصدرت  الحكومة المركزية وحسب مقررات خلية الازمة المركزية قرارات  للحد من تفشي الوباء ومن تلك القرارات واجلها قرار تعطيل دوام المدارس والجامعات والتي تعتبر الركيزة المهمة في بناء جيل جديد قادر على النهوض لبناء المجتمع  وكذلك قرار وزارة الصحة بعدم إجراء عمليات في المستشفيات الحكومية الا الطارئة منها حتى انتهاء الوباء .

 الآ ان استمرار إجراء عمليات مماثلة في المستشفيات الأهلية جعل المواطن يتسأئل وخاصة الطبقات الفقيرة من المجتمع التي تضررت , والتي كانت تعتمد بشكل كلي على المدارس والمستشفيات الحكومية .

اليوم ومع بدء العام الدراسي الجديد ٢٠٢٠- ٢٠٢١  ومباشرة الطلاب في المدارس والجامعات الأهلية وبشكل طبيعي جعل المواطن يقع في حيرة من امره عن سر هذه الجائحة التي تعصف فقط بالمدارس والمستشفيات الحكومية دون غيرها ومن يقف وراء تنفيذ مثل هكذا قرارات التي وصفت بالمجحفة بحق المواطن العراقي ذي الدخل المحدود .


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تؤيد المظاهرات المطالبة بحل مجلس النواب العراقي ..

155 صوت - 30 %

19 صوت - 4 %

عدد الأصوات : 513

أخبار
التوقيت الان
تابعنا على الفيس بوك
حالة الطقس
booked.net
عداد الزوار
Flag Counter